الأربعاء, 25 تشرين2/نوفمبر 2020

اتصل بنا

للإتصال بنا أو المساهمة في الموقع

 

  moutakaf.m@gmail.com

إقرأ معي

عدد زوار الموقع

عدد الزيارات
11396

ملتقيات علمية وطنية ودولية

 قصة مولود معمري 

 مولود معمري، روائي جزائري وباحث في اللسانيات الأمازيغية، ولد في 28 ديسمبر 1917 بتاوريرت ميمون بـ آث يني (ولاية تيزي وزو، شرق الجزائر العاصمة). بدأ تعليمه في مسقط رأسه وفي سن 12 سافر إلى مدينة الرباط عند عمه أين تابع دراسته بها إلى غاية 1932، سنة عودته إلى الجزائر أين التحق بثانوية بوجو (ثانوية الأمير عبد القادر حاليا) بباب الواد بالعاصمة، ثم انتقل إلى ثانوية لويس الأكبر بباريس فيما بعد.

   جُند مولود معمري سنة 1939 من طرف السلطات الإستعمارية الفرنسية التي سرعان ما أخلت سبيله سنة 1940 ما أتاح له فرصة الإلتحاق بجامعة الجزائر بكلية الآداب وبداية العمل لترقية اللغة والثقافة الأمازغيتين.

   بدأ مولود معمري مهنة التدريس في سنة 1947 في المدية (غرب الجزائر العاصمة) واشتغل على اللسانيات الأمازيغية وأسس للنحو الأمازيغي من خلال عمله المعنون بـ ''تاجرومت'' أو ''القواعد''، لكن أعماله إزدادت عمقا مع عودته إلى مدينة الرباط في سنة 1957 هروبا من مضايقات الإدارة الفرنسية بسبب كتاباته المزعجة لها، فكانت إقامته في هذا البلد فرصة للإحتكاك بأمازيغ المغرب.   

   غداة الإستقلال (في 1962) إلتحق بجامعة الجزائر، ليصبح في سنة 1963 أول رئيس لإتحاد الكتاب الجزائريين، كما تولى إدارة المركز الوطني للأبحاث الأنتروبولوجية ودراسات ماقبل التاريخ والإثنولوجيا.

   خلال المرحلة الممتدة ما بين 1965 و1972 أشرف على تدريس اللغة الأمازيغية بالجامعة في إطار خلية الإتنولوجيا التي كان يشرف عليها، غير أنه مُنع في العديد من المرات من إلقاء دروس خاصة بهذه اللغة، وكان يجبر على الحصول على ترخيص لإلقاء تلك الدروس، وامتد الأمر كذلك إلى غاية سنة 1973، السنة التي تقرر خلالها حذف وحدة الإتنولوجيا من المقرر على أساس تصنيفها ضمن الوحدات الموروثة عن الإستعمار.

   أسس عام 1982 مركز الدراسات والبحوث الأمازيغية في باريس، ومجلة "أوال" (الكلمة) التي تعنى بالقضايا الثقافية الأمازيغية. كتب عدة مقالات تهتم بالمسألة الأمازيغية من وجهة نظر أنثروبولوجية بالأساس وانتهى عام 1974 من إعداد كتاب حول قواعد اللغة الأمازيغية. 

   توفي في 26 فيفري 1989 في حادث مرور في عين الدفلى خلال عودته من مؤتمر شارك فيه في وجدة (المغرب).

أعماله:

-الأفيون والعصى  L'opium et le bâton، رواية نشرت سنة 1965.

- الربوة المنسية La colline oubliée، رواية نشرت سنة 1952.

- غفوة العادل  Le sommeil du juste، رواية نشرت سنة 1952.

- العبور La traversée، رواية نشرت سنة 1982.

- تاجرومث نتمازيغث (هي بمثابة أجرومية اللغةالقبائلية)

- قال الشيخ محند، نشر سنة 1969.

- أشعار سي محند أومحند، نشر سنة 1969.

- حمار الوحش (Le Zèbre)- قصة

- الخطمي (L'Hibiscus) - قصة

المصادر:

-موقع ويكيبيديا

- الموسوعة، مولود معمري، الجزيرة نت

أضف تعليق

كود امني
تحديث