الأربعاء, 25 تشرين2/نوفمبر 2020

اتصل بنا

للإتصال بنا أو المساهمة في الموقع

 

  moutakaf.m@gmail.com

إقرأ معي

عدد زوار الموقع

عدد الزيارات
11397

ملتقيات علمية وطنية ودولية

 

قصة مثقف ¦ قصة محفوظ بوسبسي 

محفوظ بوسبسي، جامعي وطبيب عقل جزائري، ولد في 22 نوفمبر 1937 بـ: مليانة، ولاية عين الدفلى، من عائلة تنحدر من منطقة القبائل. إلتحق بكلية الطب في مرسيليا (فرنسا) ثم سجل بـمركز التعليم المتخصص في الطب العصبي العقلي، ليُتم في سنة 1966 تكوينه في علم الأعصاب والتصوير الدماغي l’encéphalographie بمستشفى Pitié-Salpêtrière بباريس.

   عاد إلى الجزائر في سنة 1967 لممارسة اختصاصه في مستشفى مصطفى باشا بالجزائر العاصمة أين أنشأ مخبرا للتصوير الكهربائي الدماغي (EEG). تحصل على إجازة التدريس في الطب العقلي سنة 1972، ليعين بعدها كطبيب رئيسي في العيادة الجامعية في جنان الزيتون بئر مراد رايس (الجزائر العاصمة)، لينتقل في سنة 1985 إلى مستشفى دريد حسين بالقبة.

   لقد كان بوسبسي طبيبا عقليا نشطا في ميدان تخصصه حيث يعتبر من أعمدة الطب العقلي في الجزائر، فبالإضافة إلى نشاطه في مجال اختصاصه، شغل منصب رئيس الجمعية الجزائرية للطب العقلي ونائبا لرئيس الجمعية الدولية للطب العقلي للطفل والمراهق، كما كان متعاونا مع اليونيسيف (UNICEF)، أما في ميدان البحث، فقد كان عضوا في لجان النشر والتحرير للعديد من المجلات العلمية في مجال تخصصه:  Acta Psychiatrica Belgica ،Annales De Psychiatrie ،L'Information Psychiatrique،

Santé Mentale au Québec ،Revue Francophone De La Déficience Mentale.

« أن تكون طبيب عقل، معناه أن تأخذ طريقا طويلا وغير سهل دائما، لكن ما أتمناه هو أن تتمكنوا من القول بعدما أقضي حياة مهنية غنية وناجحة: لقد حاول علاج معاناة الآخرين في كل يوم، دون أن يستغلهم، محترما الإنسان في داخلهم وجوهره الباحث عن الحرية » محفوظ بوسبسي، ديسمبر 1990

   لقد كان نشطا أيضا في ميدان العمل الجمعوي، حيث يُعتبر عضوا مؤسسا لأول رابطة لحقوق الإنسان في الجزائر في سنة 1985، وأحد المدافعين عن حقوق النساء، المراهقين والمهمشين في المجتمع الجزائري، وعن ديمقراطية لائكية أيضا، وهو السبب الذي يقف ربما وراء اغتياله من قبل جماعة إرهابية في 15 جوان 1993 أمام مستشفى دريد حسين الذي كان يعمل به عن عمر يناهز 56 سنة.

مركز محفوظ بوسبسي:

   أُسس مركز محفوظ بوسبسي عاما بعد إغتياله، ليكون إمتدادا لمسعاه متعدد التخصصات، من خلال النشاط العلمي والثقافي، وذلك من خلال مساعدة الأشخاص الذين عانوا من حدث مؤلم خلال "العشرية السوداء" (سنوات الإرهاب 1990-2000)، حيث يتكفل المركز بالأطفال ضحايا العنف وعائلاتهم، كما أنه مركز للحصول على المراجع والتكوين في الصحة العقلية، وكذا المعالجة بالعمل Ergothérapie، وينظم ملتقى كل عام في إشكالية من إشكاليات المجتمع.

مؤلفاته:

Psychiatrie, société & développement (1979)

Maladie mentale & handicap mental (1984)

La Psychiatrie tourmentée - L'effet Dagma (1990)

المصدر:

- موقع ويكيبيديا:

https://fr.wikipedia.org/wiki/Mahfoud_Boucebci

- موقع باب الزمان:

 http://www.babzman.com/cela-sest-passe-un-15-juin-1993-assassinat-de-mahfoud-boucebci

- مدونة Anne et Hubert:

http://anneethubertploquin-dcc.over-blog.com/boucebci

أضف تعليق

كود امني
تحديث