الأربعاء, 25 تشرين2/نوفمبر 2020

اتصل بنا

للإتصال بنا أو المساهمة في الموقع

 

  moutakaf.m@gmail.com

إقرأ معي

عدد زوار الموقع

عدد الزيارات
11398

ملتقيات علمية وطنية ودولية

قصة مثقف ¦ عبد المالك صياد 

 

 عبد المالك صياد، عالم إجتماع جزائري، ولد سنة 1933 في منطقة أغبالة، ببلدية بني جليل، ولاية بجاية (243،6 كلم شرق الجزائر العاصمة) وتوفي في 13 مارس 1998.

تابع صياد أطواره الدراسية الأولى في مسقط رأسه وتعليمه الثانوي بعاصمة ولاية بجاية، ليلتحق بعد ذلك بالمدرسة العليا للمعلمين في بوزريعة (الجزائر العاصمة) وجامعة الجزائر في نفس الوقت أين إلتقى عالم الإجتماع الشهير بيار بورديو Pierre Bourdieu، ليعمل بعد ذلك مدرسا في حي القصبة بالعاصمة.

إستقر بفرنسا في سنة 1963، حيث عمل كأستاذ متعاقد في مركز علم الإجتماع الأوروبي في المدرسة العليا للدراسات في العلوم الإجتماعية (EHESS) والتحق في سنة 1977 بالمركز الفرنسي للبحث العلمي (CNRS) حيث شغل منصب مدير البحث في علم الإجتماع.

باشر "سقراط الجزائر" كما كان ينعته اصدقاؤه أعماله حول إغتراب الجزائريين في الستينات من القرن الماضي في فرنسا حيث كان باحثا وموضوعا في آن واحد، فقد درس علاقة فرنسا بالتنوع الثقافي، وبالمهاجرين وثقافتهم واشكاليات الإغتراب والتهجير، والتصورات الإجتماعية والمشاكل السياسية والإجتماعية للمهاجر في فرنسا بشكل عام، ولكنه تخصص في دراسة معاناة المغتربين الجزائريين في المهجر (السكن، الشغل، الخدمات الصحية) سواءا كانوا سريين أو نظاميين وكذا واقع الجيل الثاني لهؤلاء المهاجرين.

عرف عبد المالك صياد بمفهوم "الغياب المزدوج la double absence" الذي يصف فيه وضع المغتربين الجزائريين في فرنسا في سنوات الستينات والسبعينات والثمانينات، الذين لم يستطيعوا أن يصبحوا فرنسيين بالكامل (لاعتبارات تاريخية واجتماعية وثقافية) ولم يبقوا جزائريين أيضا بسبب غيابهم الطويل عن الحركية الإجتماعية في مسقط رأسهم. كما عرف بتنظيره حول الأعمار الثلاثة للهجرة الجزائرية.

لم تختلف حياة عبد المالك صياد كثيرا عن حياة المهاجرين الجزائريين الذين كانوا موضوعا لدراساته، فقد عاش وضعا صحيا وماديا واجتماعيا صعبا، حيث خضع لعدة عمليات جراحية وتم استشفاؤه في العديد من المرات ولم يحصل على عمل دائم، فقد وظف بالمدرسة العليا للدراسات في العلوم الإجتماعية بفرنسا وكلف بمهام لدى منظمة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة (اليونيسكو).

ترك صياد تسعين مقالة مجموعة في خمسة كتب والعديد من الوثائق (420 علبة أرشيف ومخطوطة متواجدة في مكتبة مدياتيك المتواجدة في الحي الوطني لتاريخ الإغتراب في فرنسا، والتي دشنت بإسمه في مارس 2009).

أهم مؤلفاته:

-  Sayad; A, Bourdieu ; P, Le déracinement, la crise de l’agriculture traditionnelle en Algérie,   éditions de Minuit, 1977.

- Sayad; A, Gilette ; A, L’immigration algérienne en France, Entente, 1984.

- Sayad; A, Dupuy ; E, Un Nanterre algérien, terre de bidonvilles, Autrement, 1995.

- Histoire et recherche identitaire, éditions Bouchène, 2002.

- Sayad; A, L’immigration ou les paradoxes de l’altérité, vol. 1, Raisons d’agir édition 2006.

- Sayad; A, Les enfants illégitimes, raisons d’agir éditions, vol. 2, 2006.

- Sayad; A, L’école et les Enfants de l’immigration, Essais critiques, éditions du seuil, 2014.

المصدر:

-  Abdelmalek Sayad, La double absence, Des illusions de l’émigré aux souffrances de l’immigré, éditions du Seuil, Paris, 1999.

- موقع بابليو:                                              https://www.babelio.com/auteur/abdelmalek-sayad/20382

 - أنطوان جوكي، عبد المالك صياد، ذلك المهاجر الغريب، العربي الجديد، الجمعة 3 أفريل 2015، العدد 2014، السنة الأولى، ص24.

موقع إيلاف: كامل الشيرازي، عبد المالك صياد..مرجع هام لفهم تاريخ الهجر، الجمعة14 ماي 2010، GTM 15 :53 :  https://elaph.com/web/news/2010/5/561256.html

- موقع مجلس الجالة المغربية بالخارج: لقاء حول أعمال مؤسس سوسيولوجيا الهجرة و الاغتراب عبد المالك صياد، 5 فيفري 2010

https://www.ccme.org.ma/ar/component/k2/16173

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث