الخميس, 22 تشرين1/أكتوير 2020

اتصل بنا

للإتصال بنا أو المساهمة في الموقع

 

  moutakaf.m@gmail.com

إقرأ معي

عدد زوار الموقع

عدد الزيارات
10680

ملتقيات علمية وطنية ودولية

 

قصة مثقف ¦ محمد بن أبي شنب

 

  محمد بن أبي شنب، أديب، محقق ومؤرخ جزائري. ولد سنة 1869 من أب تركي وأم جزائرية بولاية المدية (100 كلم شرق الجزائر العاصمة) وتوفي في سنة 1929.

   حصل بن أبي شنب على تكوين مزدوج، حيث درس القرآن الكريم على يد الشيخ أحمد بأرماق وتعمق في علوم اللغة العربية والأدب العربي فيما بعد، والتحق في نفس الوقت بالمكتب الإبتدائي بالمدية ليتعلم اللغة الفرنسية والعلوم وفق المنهاج الفرنسي وحصل منه على الشهادة الإبتدائية، وتابع دراسته حتى دخل المدرسة الثانوية.

   في سنة 1886 إلتحق بن أبي شنب بالمدرسة العادية L'école normale بالجزائر العاصمة ثم بمدرسة المعلمين ببوزريعة التي تخرج منها في سنة 1988 متحصلا على إجازة تعليم اللغة الفرنسية في المدارس الإبتدائية الفرنسية، وهي الإجازة التي سمحت له بالتدريس في قرية سيدي علي بولاية المدية (مسقط رأسه) إلى غاية 1892

   عين في 8 ماي 1898 مدرسا بالمدرسة الكتابية بقسنطينة لـ: النحو، الصرف، علوم الأدب والفقه، ومدرسا لـ: اللغة، النحو والصرف، المنطق، العروض والبيان في المدرسة الثعالبية بالجزائر العاصمة في 19 جانفي 1910، وانتخب عضوا بالمجمع العلمي للغة العربية بدمشق في سنة 1920.

   في سنة 1922 تقدم بن أبي شنب إلى كلية الآداب بالجزائر العاصمة ببحثين من أجل الحصول على شهادة الدكتوراه وهما بعنوان: "حياة أبي دلامة وشعره" و "الألفاظ التركية والفارسية الباقية في اللهجة الجزائرية"، ليكون أول جزائري يتحصل على شهادة الدكتوراه في العصر الحديث. قلدته الحكومة الفرنسية في السنة ذاتها وسام فارس جوقة الشرف لجهوده في التقريب بين الثقافة العربية والثقافة الفرنسية وعين في سنة 1924 أستاذا رسميا في كلية الآداب الكبرى بالجزائر العاصمة، كما أصبح في نفس السنة عضوا في المجمع العلمي الإستعماري بباريس l'académie coloniale de Paris.

   يقال أن محمد بن أبي شنب قد أتقن: العربية، الفرنسية، الإيطالية، الألمانية، الإسبانية، الفارسية وبعضا من التركية واللاتينية، واهتم بالمجال التاريخي والأدبي ودرس اللغة العربية والمنطق وكذا العلوم وطرق التدريس ومناهج البحث الأوروبية.

   أجرى بن أبي شنب بحوثا ميدانية في التراث الشعبي الجزائري واللهجة الجزائرية وساهم في حركة نشر التراث من خلال تحقيقه لعدة كتب ومخطوطات لجزائريين وعرب ومسلمين معتمدا على منهج المستشرقين في ذلك. 

مؤلفاته:   

- تحفة الأدب في ميزان أشعار العرب (1906/1928)

- شرح لمثلثات قطرب (1906)

- أو دلامة وشعره (1924)

- الأمثال العامية الدارجة في الجزائر وتونس والمغرب (3 أجزاء) (1907)

- الألفاظ الطليانية الدخيلة في لغة عامة الجزائر (لم يطبع)

- فهرست الكتب المخطوطة في خزانة الجامع الأعظم بالجزائر (1909)

- معجم بأسماء ما نشر في المغرب الأقصى (فاس) من الكتب ونقدها (1922)

- خرائد العقود في فرائد القيود (1909)

- الكلمات التركية والفارسية المستعملة في  اللهجة الجزائرية

تحقيقاته:

- البستان في ذكر الأولياء والعلماء بتلمسان لابن مريم التلمساني (1908)

- عنوان الدراية فيمن عرف من علماء المائة السابعة في بجاية للغربيني (1910)

- الذخيرة السنية في تاريخ الدولة المرينية (1920)

- الفارسية في مبادئ الدولة الحفصية

- تعليق على وصايا الملوك وأبناء الملوك من أولاد الملك قحطان بن هود النبي

- شرح ديوان عروة بن الورد لابن السكيت (1926)

- طبقات علماء إفريقية لأبي ذر الخشني  (ترجم للفرنسية) (1915)

- ترجم إلى الفرنسية رسالة الإمام الغزالي في رياضة الأولاد وتربيتهم والتي نشرت في '' المجلة الإفريقية la revue africaine'' في سنة 1901

المصدر:

- المعرفة: ابن_أبي_شنب/https://www.marefa.org

- العلامة بن شنب والإستشراق في ملتقى الجزائر: https://aljazeera.net

- العلامة محمد بن أبي شنب، أول دكتور جزائري في الوطن العربي، عضو مجمع اللغة العربية بدمشق: binbadis.net/archives/862

- عائشة يطو، محمد بن أبي شنب، رائد المحققين الجزائريين، المجلة الجزائرية للمخطوطات، المجلد 3، العدد 4، ص174-185.

 

 

أضف تعليق

كود امني
تحديث